شط العرب :هل له تأثير على تدهور المخزون السمكي في دولة الكويت؟

تعد الثروة السمكية من أهم الموارد الطبيعية المتجددة في الكويت حيث تساهم في توفير الأمن الغذائي. وعلى الرغم من أهمية هذا المورد الطبيعي، انخفض إجمالي كميات الصيد في الكويت ما يقارب 50% بين 2017–1995. كذلك انخفضت كميات صيد أهم أنواع الأسماك مثل الزبيدي و الهامور و الصبور بالتحديد بشكل حاد (%90–50) خلال نفس الفترة. شكلت في السنوات الأخيرة الأسماك المحلية ما يقارب 15% من حاجة السوق و البقية تغطيها الأسماك المستوردة [١].


كميات الصيد لأحد أهم الأسماك التجارية في الكويت [٢].


عادة عند انحدار كميات الصيد لعدة سنوات متتالية تقوم الجهة الرقابية والتنفيذية بحظر الصيد للحافظ على المخزون السمكي و إعادة بناءه، مع الإغفال عن التغيرات في بيئة الأسماك و التي تؤثر كذلك سلباً على المخزون السمكي. هذا ما لاحظه الكثير من الباحثين في علوم الثروة السمكية [٣]. فمثلا عندما تقوم الجهات الرقابية بحظر صيد الأسماك بعد انخفاض مخزونها السمكي، لا ينتج عن حظر الصيد الزيادة المتوقعة في حالة المخزون السمكي مما يدل على وجود أسباب أخرى لهذا الإنخفاض غير الصيد [٤].


بيئة مصبات الأنهار في شمال الخليج العربي تنتج من تلاقي مياه شط العرب العذبة الناتجة من اندماج نهري دجلة والفرات مع مياه شمال الخليج العربي حيث يساعد شط العرب في تكوين بيئة فريدة من نوعها منخفضة الملوحة [٥]. تتواجد مثل هذه البيئات في العديد من بحار العالم، وقد بينت الدراسات أهميتها لتهيئة بيئة مناسبة لصغار الأسماك [٦]. بالأضافة إلى المساهمة في توفير بيئة مناسبة للأسماك، تؤثر كمية و قوة مياه شط العرب على العمليات البيولوجية الأساسية للأسماك أهمها الهجرة أو التكاثر[٧].


يعتبر بناء سدود في نهري دجلة و الفرات من أهم التغيرات التي أثرت على بيئة مصبات الأنهار في شمال الخليج حيث انخفضت كمية نزول شط العرب في شمال الخليج بشكل كبير [٨]. أحد المشاكل المترتبة على هذا الإنخفاض هي الزيادة الملحوظة لملوحة بحر شمال الخليج [٩]، مما يمكن أن يتسبب في تدهور بيئة مصبات الأنهار والأسماك التي تعتمد عليها. و لوحظ أيضا أن انخفاض كمية شط العرب مرتبط بانخفاض كميات الصيد لأسماك الهامور و الزبيدي، أما بالنسبة للصبور فبشكل أقل [٨]. دورة حياة الأسماك تبين أهمية شط العرب للزبيدي و الصبور و الهامور،فمثلا يتخذ سمك الزبيدي بيئة مصبات الأنهار في شمال الخليج و كذلك جون الكويت كمناطق تكاثر رئيسية [٨]، أما سمك الصبور فيعتمد عليها كحاضنة و كبيئة رئيسية للتكاثر[٧].


فوجود سبب رئيسي بيئي قد يكون له علاقة مباشرة في تدهور مخزون أهم الأسماك .و هذا لا يعني أن نستبعد تأثير الصيد الجائر على المخزون السمكي، خصوصا في ظل ضعف إدارة الثروة السمكية و ضغط الصيد العالي [٧]. ففي أكثر من دراسة، تمت الإشارة إلى أن من أهم أسباب انخفاض كميات صيد الأسماك التجارية في الكويت هو ضعف تدفق شط العرب في شمال الخليج والصيد الجائر [٣]. معرفة المتسبب الرئيسي في تدهور المخزون السمكي – بيئي أو صيد جائر – مهم لوضع خطة فعالة تساهم في إعادة بناء مخزون الأسماك في الكويت. لذلك، من الممكن عمل تجربة بخطة زمنية محددة للمساهمة في الكشف عن سبب تدهور المخزون السمكي. مثلا منع صيد أحد الأسماك الثلاثة (الهامور، الزبيدي، أو الصبور) مع مراقبة كمية المخزون السمكي أثناء مدة المنع، فإذا زاد المخزون فالأرجح أن السبب هو الصيد الجائر، وإذا لم يحدث أي تغير بكمية المخزون مع وجود منع فعلي للصيد، فالاحتمال الأكبر أن تكون المشكلة بيئية.


هناك توجه عام في الكويت على إنشاء المحميات البحرية واستخدامها كأحد الأدوات الأساسية لحماية و إثراء المخزون السمكي و خطة لإنشاء عدد أكبر من المحميات في المستقبل [١٠]. لكن مع وجود محميات كبيرة، مثل منع الصيد داخل 3 ميل من الساحل، تستمر كميات صيد بعض الأسماك بالتدهور حتى الآن دون وجود مؤشرات إيجابية ملحوظة. فالمحميات البحرية ممكن أن تكون أداة مهمة تحمي الأسماك من الصيد الجائر في حالة تطبيقها بشكل فعال من حيث التصميم و المنع الفعلي للصيد داخل المحمية [١١]، ولكنها لا تحمي الأسماك من الأخطار البيئية مثل انخفاض تدفق شط العرب و ما يترتب عليه من ارتفاع في ملوحة البحر [١٢]. فمن الأولويات التي يجب علينا انجازها هي معرفة السبب الرئيسي لتدهور المخزون السمكي بالكويت حتى نستطيع أن ندير هذه الثروة و نحافظ عليها بالشكل الأمثل.


المصادر:


١. 2019. توفير 50% من احتياج السوق المحلي من الأسماك والروبيان عن طريق الاستزراع عام 2030. [online] https://www.alanba.com.kw. Available at: <https://www.alanba.com.kw/ar/kuwait-news/923928/16-09-2019-توفير-احتياج-السوق-المحلي-الأسماك-والروبيان-طريق-الاستزراع-عام-/>


٢. Csb.gov.kw. n.d. الإدارة المركزية للإحصاء - الإحصاءات و النشرات. [online] Available at: https://www.csb.gov.kw/Pages/Statistics?ID=43&ParentCatID=4


٣. Ben-Hasan, A., M. Al-Husaini, and C. Walters. 2017. “Adaptive Management of Declining Fisheries: When Is It Worth Trying to Rebuild Stocks through Fishery Regulation?” Marine Policy 85 (November): 107–13.


٤. Brown, C. J., A. Broadley, M. F. Adame, T. A. Branch, M. P. Turschwell, and R. M. Connolly. 2019. “The Assessment of Fishery Status Depends on Fish Habitats.” Fish and Fisheries 20 (1): 1–14.


٥. Sheppard, C., M. Al-Husiani, F. Al-Jamali, F. Al-Yamani, R. Baldwin, J. Bishop, F. Benzoni, et al. 2010. “The Gulf: A Young Sea in Decline.” Marine Pollution Bulletin 60 (1): 13–38.


٦. Gillanders, B., and M. Kingsford. 2002. “Impact of Changes in Flow of Freshwater on Estuarine and Open Coastal Habitats and the Associated Organisms.” In Oceanography and Marine Biology - An Annual Review, 233–309.


٧. Al-Husaini, M., J. M. Bishop, and H. M. Al-Foudari. 2015. “A Review of the Status and Development of Kuwait’s Fisheries.” Marine Pollution Bulletin.


٨. Ben-Hasan, A., C. Walters, V. Christensen, M. Al-Husaini, and H. Al-Foudari. 2018. “Is Reduced Freshwater Flow in Tigris-Euphrates Rivers Driving Fish Recruitment Changes in the Northwestern Arabian Gulf?” Marine Pollution Bulletin 129 (1): 1–7.


٩. Al-Yamani, F., T. Yamamoto, T. Al-Said, and A. Alghunaim. 2017. “Dynamic Hydrographic Variations in Northwestern Arabian Gulf over the Past Three Decades: Temporal Shifts and Trends Derived from Long-Term Monitoring Data.” Marine Pollution Bulletin 122 (1-2): 488–99.


١٠. Van Lavieren, H., and R. Klaus. 2013. “An Effective Regional Marine Protected Area Network for the ROPME Sea Area: Unrealistic Vision or Realistic Possibility?” Marine Pollution Bulletin 72 (2): 389–405.


١١. Halpern, B. S. 2003. “The Impact of Marine Reserves: Do Reserves Work and Does Reserve Size Matter?” Ecological Applications: A Publication of the Ecological Society of America 13 (sp1): 117–37.


١٢. Hilborn, R. 2018. “Are MPAs Effective?” ICES Journal of Marine Science: Journal Du Conseil 75 (3): 1160–62.

71 views0 comments

Recent Posts

See All